ملتقي العرب بالمملكة المتحدة - الميز

    وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (426 كلمات/كلمة)

    قصيدة للشاعر الشعبي ميلود بوسلة فيها حوار بينه و بين محبوبته اللي تجوزت واحد اخر

    يكفي غلا يزي غلا يكفيني ليش الغلا دامه عذاب يجيني ليش الغلا نشقابه وليش الغلا دامه كثير أتعابه وكنت الغلا ياحبيبتي نحسابه تبقي معايا طول العمر وترافقيني لين كيف قلبي جامعين أصحابه وإنت عروس محنية بتجيني لكن غلاك اليوم قافل بابه ولاعاد بنشوفك ولاتشوفيني وقلبي نساه الحب هاللي صابه ماضي جميل قداش واعدتيني نقضتي وعودك ليش ياكذابة بلامال لحزارنا بعتيني

     


    ردت عليه حبيبته

    بالله ماتظلمني وبالله عاللي صار ماتخاصمني وهاللي جري يامحبوب ماهو مني وحق حبنا وحق ربنا وحق ديني وكل ماحدث ياناس غصبن عني غصبن عليا رغم أنفي وعيني الشايب حلف بيمين مايرحمني ولو مانوافق في البحر يرميني ولو مانوافق قال بيعدمني ولو مانوافق قال بيجليني ووافقت عنه الشيء اللي مزعلني عيل صغير السن مايسليني وبالله يامحبوب ماتظلمني وماتقول بطلت الغلا يزيني

     رد عليها هو وقال

    مادام مالك حيلة ويش قربك للحب ومواويله وغير ليش بتخلي العيون غبينة ولو نشربه دمع العيون يرويني ونا كل صاحب بالهموم نشكيله يبكي معاي بدمع ويواسيني من فرقته مولي العيون كحيلة من القلب نا عاطيه كل حنيني إخترتك رفيق دون البنات بجيله وياريتني لا أخترتك لا أخترتيني

    ردت عليه هي وقالت
    غير ليش يا غاليا وغير ليش في شعرك تلوم علية ولومك عاللي مصاحبه بنية ومعاه تبعث في الورق ويجيني ومعاه تبعث في الرسايل ليا كلام الرسايل فيه بتوصيني واليوم أهو خان دار السيا بالعيب بيكافيك ويكافيني نسا حبنا هو جاي يخطب فيا كيف الدبارة دلني وريني انا صابرة ونطلب الله عالية من شايب وولده يفكني ينجيني تعود الحياة وتعود روحي ليا ويبرا الجرح اللي كان بيكويني وأيام تكتب في قصايد غية وأيام تمشي معاي وتحاديني


    رد عليها هو

    قداش ماتلاقينا وقداش في وقت الظلام حكينا وقداش كنا شابكين إيدينا وقداش من ميعاد واعدتيني وكاس الغلا قداش فيه خذينا وكاس المحبة شربتيه وسقيتيني وقداش من مرسول بتوصينا كلام الرسايل ماعاد بيرضيني واليوم وليتي بعيدة علينا واليوم لا نلومك ولا تلوميني واليوم دامه الحظ مو مواتينا واليوم لا نعاتبك ولا تعاتبيني عروس غيرنا ماكش عروسه لينا يابنت لا نحاكيك لا تحاكيني مغير خوذي الرسايل خوذي وراقك وأرحلي يازينة وكفي دموعك واصبري ياعيني


    ردت عليه وقالت
    ناخذ رحيلي منك ومادام ترغب في رحيلي عنك تغيرت ياحبيبي معاي كنك بلا ذنب ليش اليوم بتجافيني ونا الشعر بنخليه يبقي فنك وإنت لدمع العين بتخليني  
    رد عليها هو وقال
    والله يامحبوبة فعلا الشايب كاثرات عيوبه أما الطفل عيل شيرته مذهوبة ولو كان يقدر من الوجود ينفيني ونحساب بتخشي معاي لجوبة في خير وإلا شر بتعاتبيني ولكن خسارة ياغزير هدوبه طلعتي ضعيفة نفس ماعجبتيني وبلا قلب وجروحي بدت معطوبة لابال قصة حبنا تبكيني وكل حد منا ينظره مكتوبة وأنا مسامحك وإنتي عليك سامحيني ويكفي غلا يزي غلا يكفيني ليش الغلا دامه عذاب يجيني

    د. علي عبد العزيز العيساوي : من يطلق سراح القطة؟؟
    الشاعر ميلود بوسلة حيث يصور حوار بين الشاعر و جدا...
     

    تعليقات

    مسجّل مسبقاً؟ تسجيل الدخول هنا
    لا تعليق على هذه المشاركة بعد. كن أول من يعلق.

    By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://almaze.co.uk/

    Please publish modules in offcanvas position.