ملتقي العرب بالمملكة المتحدة - الميز

    وقت القراءة: 3 دقائق/دقيقة (608 كلمات/كلمة)

    إصدار أول بطاقة شخصية إلكترونية

    احتفل ظهر اليوم السبت بطرابلس بافتتاح مشروع الرقم الوطني والإصدار الآلي للبطاقة الشخصية الالكترونية لأول مرة بليبيا وإفريقيا ، بحضور العميد ركن " المعتصم بالله معمر القذافي" مستشار الأمن الوطني .

    ، كما حضر الحفل أمين الشؤون القانونية وحقوق الإنسان بمؤتمر الشعب العام ، وأمناء اللجان الشعبية العامة لجهاز التفتيش والرقابة الشعبية وللأمن العام ، وللتخطيط والمالية وللمرافق وللشؤون الاجتماعية ومحافظ مصرف ليبيا المركزي ، وأمين لجنة إدارة جهاز تنفيذ وادارة مشروع الطرق الحديدية ، ومدراء الإدارات العامة والأجهزة المختصة باللجنة الشعبية العامة للأمن العام والقطاعات العامة والمؤسسات الخدمية

     
    وقدم المدير التنفيذي لمشروع الرقم الوطني من خلال العرض الضوئي نبذة عن أهداف ومكونات هذا المشروع .. موضحاً أن هذا المشروع يهدف إلى بناء بنية معلوماتية سليمة تكون أرضية لتطبيقات الإدارة الحديثة وتكوين قاعدة بيانات لها ، بالإضافة إلى تحسين نوعية الخدمات المدنية المقدمة للمواطنين ، ومنع عمليات التزوير وتضارب وتشابه البيانات بين المواطنين الذين يحملون أسماء وألقاب متشابهة ، والاستعلام عن بيانات المواطن عندما يطلب الخدمة من المصارف والمؤسسات الخدمية الأخرى داخل الجماهيرية العظمى .
    وأضاف المدير التنفيذي في عرضه أن هذا المشروع يهدف إلى تحقيق الأمن الاجتماعي وتقليل المخاطر الناجمة عن استخدام البطاقات التقليدية من خلال استخدام بطاقات ذكية ذات مواصفات تجعلها صعبة التزوير والعبث ببياناتها أو إعادة استخدامها من قبل أشخاص آخرين ومنع عمليات الازدواج بما يضمن توزيعا عادلا للحقوق والخدمات وفرص العمل . وأكد أن تقديم أي خدمة سيكون بعد حصول المواطن على الرقم الوطني والدخول على بيانات المواطن بواسطة هذا الرقم ، وطباعة نموذج بياناته الذي يوقع عليه بنفسه ثم يتقدم بعدها إلى الخزينة حاملا نموذج البيانات الذي وقعه ويسدد الرسوم ويمنح ايصال مالي للمراجعة . وأضاف المدير التنفيذي للمشروع في توضيحه للمراحل التي يمر بها مشروع الرقم الوطني بأن طباعة البطاقة أو جواز السفر الخام من الخزينة ستتم بعد صدور الموافقة على الطباعة آلياً من المركز الرئيس ويتم تسليمه إلى المواطن بعد اختبار الخزينة والتي ستقوم بدورها بإجراءات التسليم بمقارنة البصمة الموجودة على الشريحة مع بصمة المواطن .
    وأشار في هذا العرض إلى أن هناك مشروعات تحت التنفيذ مرتبطة بمشروع الرقم الوطني ومنها : مشروع التحكم في المنافذ والذي يشمل 22 منفذاً برياً وبحرياً وجوياً سيتم ربطها بهذا المشروع ، ومشروع تجميع عينات ومعامل البصمة الوراثية ، ومشروع إنشاء نظام الأحوال المدنية ، ومشروع تزويد بوابات وسيارات الشرطة بأنظمة متنقلة للتحقق من هوية المواطن .
    وأضاف أن هذا المشروع سيتم ربطه بمشاريع أخرى تابعة للقطاعات مثل المصارف والكهرباء إلى جانب مشروع تسجيل المركبات الآلية وإصدار رخص القيادة بما يمنع التخلص من كافة الظواهر السلبية التي تعترض سير تقديم الخدمات للمواطن بكل ثقة وبأسرع وقت ممكن .
    قام بعدها العميد ركن الدكتور " المعتصم بالله معمر القذافي" مستشار الأمن الوطني والحضور بقص الشريط وإزاحة الستار إيذانا بافتتاح مشروع الرقم الوطني والإصدار الآلي .
    وقد افتتح المشروع بإصدار أول بطاقة شخصية إلكترونية تحمل الرقم الوطني (1) لقائد الثورة  لتكون أول بطاقة إلكترونية تصدر بليبيا والقارة الإفريقية
    في إطار آخر اجتمع العميد ركن الدكتور " المعتصم بالله معمر القذافي " مستشار الأمن الوطني   بالمدير التنفيذي ومشرفي وحدات وأقسام مراكز المعلومات بمشروع الرقم الوطني والإصدار الآلي المنتشرة بكافة المناطق والشعبيات .
    وتعرف  في هذا الاجتماع على سير عمل مراكز المعلومات بالمشروع والتأكد من توفير كافة المتطلبات التي تحتاجها هذه المراكز من أجهزة ومنظومات التشغيل الإلكترونية والمعدات المستخدمة في مجال عملها .. مبديا جملة من الملاحظات حول آلية عمل برنامج الرقم الوطني وتمكين المواطن من الإقبال على هذا المشروع بما يحفظ له حقوقه من تسجيل للمواليد وإصدار البطاقات والجوازات الإلكترونية . وأكد مستشار الأمن الوطني التصميم الكامل على إنجاز هذا المشروع الحضاري الذي سيحقق العدالة الاجتماعية والمساواة لأفراد المجتمع الليبي في كل متطلبات الحياة .
    وشدد في هذا الخصوص على ضرورة أن يتم التأكد من كافة المعلومات الواردة إلى مكاتب ومراكز المعلومات الخاصة بإصدار الرقم الوطني وتوفير قاعدة بيانات تعتمد على معلومات صحيحة
    المصدر : صحيفة الوطن الليبية
    اقوى شركة مكافحة حشرات فى مصر
    شركة توب كير للفنادق والمؤسسات المصرية

    مدونات ذات صلة

     

    تعليقات

    مسجّل مسبقاً؟ تسجيل الدخول هنا
    لا تعليق على هذه المشاركة بعد. كن أول من يعلق.

    By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://almaze.co.uk/

    Please publish modules in offcanvas position.