بلوق الميز

    موقع المغتربين العرب

    خطأ فادح نرتكبه عند الشعور بالصداع


    ويقول،“يمكنأنيظهرالصداعفيحالاتتسبقالجلطةالدماغية،وفيحالةالارتفاعالمفاجئفيمستوىضغطالدموتمزقالأوعيةالدموية.فإذاقررالشخصتناولالأدويةلكبحالألم،فقديؤديذلكإلىعواقبوخيمةبمافيهاالموت”. ويحذرالأخصائيالمرضىمنالاستخفافبحالتهمالصحية،لأنتناولالأدويةالمسكنة،يمكنأنيكبحالأعراض،فيحينيستمرالمرضبالتطور. ويقول،“فيهذهالحالةنكونقدفقدناالوقتالمناسبللعلاج”. وينصحيفدوكيموف،عندظهورألمحادغيرطبيعيفيالرأسلميسبقأنشعربهالشخصسابقا،بضرورةاستشارةالطبيبفورا،لتجنبالعواقبالوخيمة. ويضيف،بالطبعقديكونالصداعبسببالإجهادالمفرطأوالصداعالنصفي. المصدر:نوفوستي RelatedPosts Original linkOriginal author: المرصد دولي
      44 مشاهدات
      0 تعليقات

    الحقوق

    © المرصد الليبية

    44 مشاهدات
    0 تعليقات

    دراسة جديدة تفسر سبب انخفاض مستويات الأكسجين لدى مرضى “كوفيد-19”

    وتُظهرالدراسة،التينُشرتفيمجلةStemCellReports،وأجراهاباحثونمنجامعةألبرتا،أيضا،سببكونعقارديكساميثازونالمضادللالتهاباتعلاجافعالالأولئكالمصابينبالفيروس. وقالالمؤلفالرئيسيللدراسة،شكراللهإلهي،الأستاذالمشاركفيكليةالطبوطبالأسنان:“لقدكانانخفاضمستوياتالأكسجينفيالدممشكلةكبيرةلدىمرضىكوفيد-19.وسببذلك،فياعتقادناأنإحدىالآلياتالمحتملةقدتكونأنكوفيد-19يؤثرعلىإنتاجخلاياالدمالحمراء”. وفيالدراسةالجديدة،فحصإلهيوفريقهدم128مريضامصابابـ”كوفيد-19″.كانمنبينالمرضىأولئكالذينكانوافيحالةحرجةوتمإدخالهمإلىوحدةالعنايةالمركزة،وأولئكالذينظهرتعليهمأعراضمعتدلةوتمنقلهمإلىالمستشفى،وأولئكالذينلديهمنسخةخفيفةمنالمرضوقضوابضعساعاتفقطفيالمستشفى. ووجدالباحثونأنهمعازديادحدةالمرض،تتدفقخلاياالدمالحمراءغيرالناضجةإلىالدورةالدموية،وتشكلأحيانامايصلإلى60%منإجماليالخلايافيالدم.وبالمقارنة،فإنخلاياالدمالحمراءغيرالناضجةتشكلأقلمن1%،أولاتتكونعلىالإطلاق،فيدمالفردالسليم. وأوضحإلهيأن“خلاياالدمالحمراءغيرالناضجةتتواجدفينخاعالعظامولانراهاعادةفيالدورةالدموية.وهذايشيرإلىأنالفيروسيؤثرعلىمصدرهذهالخلايا.ونتيجةلذلك،ولتعويضنضوبخلاياالدمالحمراءالسليمةغيرالناضجة،يقومالجسمبإنتاجالمزيدمنهابشكلكبيرمنأجلتوفيرمايكفيمنالأكسجينللجسم”. والمشكلةهيأنخلاياالدمالحمراءغيرالناضجةلاتنقلالأكسجين(فقطخلاياالدمالحمراءالناضجةهيالتيتقومبنقلالأكسجين).والمسألةالثانيةهيأنخلاياالدمالحمراءغيرالناضجةمعرضةبشدةلعدوى“كوفيد-19”.وعندمايهاجمالفيروسخلاياالدمالحمراءغيرالناضجةويدمرها،يصبحالجسمغيرقادرعلىاستبدالخلاياالدمالحمراءالناضجة،والتيتعيشلمدة120يومافقط،وتتضاءلالقدرةعلىنقلالأكسجينفيمجرىالدم. وكانالسؤالهوكيفيصيبالفيروسخلاياالدمالحمراءغيرالناضجة. وبدأإلهي،المعروفبعملهالسابقالذييوضحأنخلاياالدمالحمراءغيرالناضجةتجعلخلايامعينةأكثرعرضةللإصابةبفيروسنقصالمناعةالبشرية،بالتحقيقفيماإذاكانتخلاياالدمالحمراءغيرالناضجةتحتويعلىمستقبلاتلـSARS-CoV-2. وبعدسلسلةمنالدراسات،كانفريقههوالأولفيالعالمالذيأظهرأنخلاياالدمالحمراءغيرالناضجةتعبرعنمستقبلACE2والمستقبلالمشترك،TMPRSS2،والذيسمحلـSARS-CoV-2بإصابتها. ومنخلالالعملجنباإلىجنبمعمختبرعالمالفيروساتلورنتيريلفيمعهدليكاشينغلعلمالفيروساتالتابعلجامعةألبرتا،أجرىالفريقاختبارااستقصائياللعدوىباستخدامخلاياالدمالحمراءغيرالناضجةلمرضى“كوفيد-19”وأثبتواإصابةهذهالخلايابفيروسSARS-CoV-2. وقالإلهي:“هذهالنتائجمثيرةلكنهاتظهرنتيجتينمهمتين.أولا،خلاياالدمالحمراءغيرالناضجةهيالخلاياالمصابةبالفيروس،وعندمايقتلهاالفيروس،فإنهيجبرالجسمعلىمحاولةتلبيةمتطلباتالإمدادبالأكسجينعنطريقضخالمزيدمنخلاياالدمالحمراءغيرالناضجةمننخاعالعظام.لكنذلكفقطيخلقالمزيدمنالأهدافللفيروس.وثانيا،خلاياالدمالحمراءغيرالناضجةهيفيالواقعخلايافعالةمثبطةللمناعة،فهيتثبطإنتاجالأجسامالمضادةوتثبطمناعةالخلاياالتائيةضدالفيروس،مايزيدالوضعسوءا.لذلكفيهذهالدراسة،أوضحناأنالمزيدمنخلاياالدمالحمراءغيرالناضجةتعنيضعفالاستجابةالمناعيةضدالفيروس”. وبعداكتشافأنخلاياالدمالحمراءغيرالناضجةلديهامستقبلاتتسمحلهابالإصابةبفيروسكورونا،بدأفريقالبحثفياختبارالعديدمنالأدويةلمعرفةماإذاكانبإمكانهاتقليلتعرضخلاياالدمالحمراءغيرالناضجةللفيروس. وأوضحإلهي:“لقدجربناعقارديكساميثازونالمضادللالتهابات،والذيعرفناأنهساعدفيتقليلالوفياتومدةالمرضلدىمرضىكوفيد-19،ووجدناانخفاضاكبيرافيإصابةخلاياالدمالحمراءغيرالناضجة”. وعندمابدأالفريقفياستكشافسببتأثيرالديكساميثازون،وجدواآليتينمحتملتين:أولا،يقومالديكساميثازونبقمعاستجابةمستقبلاتACE2وTMPRSS2لـSARS-CoV-2فيخلاياالدمالحمراءغيرالناضجة،مايقللمنفرصالإصابةبالعدوى.وثانيا،يزيدالديكساميثازونمنمعدلنضجخلاياالدمالحمراءغيرالناضجة،مايساعدالخلاياعلىالتخلصمننواتهابشكلأسرع.ومندونالنوى،لايوجدمكانيتكاثرفيهالفيروس. المصدر:ميديكالإكسبريس Original linkOriginal author: المرصد دولي
      43 مشاهدات
      0 تعليقات

    الحقوق

    © المرصد الليبية

    43 مشاهدات
    0 تعليقات

    الفنان السوري أيمن زيدان يعلق على شائعة وفاته (صورة)



    ونشرزيدانصورةعبرحسابهفي“فيسبوك”،أكدفيهاأنهبخير،وأنهلاصحةللشائعةالتيجرىتداولهاواصفاشائعاتالموتبـ”السخيفة”. وكتبالفنانالسوري:“واللهالعظيمأنابخير..تبّالإشاعاتالموتالسخيفةوالتيلاأفهمسببترويجها”. ولاقىمنشورأيمنزيدانتفاعلاكبيرامنقبلعددكبيرمنزملائهوالذينتمنوالهالخيروالسعادةوالصحةالدائمةومنهمتولايهارون،باسممغنية،فاديصبيح،محمدحداقي،علاءقاسم،غادةبشور،وغيرهم. المصدر:مواقعالتواصلالاجتماعي RelatedPosts Original linkOriginal author: المرصد دولي
      45 مشاهدات
      0 تعليقات

    الحقوق

    © المرصد الليبية

    45 مشاهدات
    0 تعليقات

    دراسة جدلية تجد “أوجه تشابه” مشتركة بين أدمغة الرجال والخصيتين!

    وقارنفريقمنالعلماء،بقيادةجامعةأفيروفيالبرتغال،البروتيناتمن33نوعامنالأنسجةووجدواأنالخصيتينوالأدمغةبهاأكثرمن13000بروتينمشترك،يشاركالكثيرمنهافيتطويرالأنسجةوالتواصلالخلوي. ووجدالتحقيقأيضاأوجهتشابهفيالخلاياالعصبيةالبشريةوالحيواناتالمنوية،حيثيخضعكلاهماللإفرازالخلوي:تستخدمالخلاياالعصبيةهذهالعمليةلتمريرالناقلاتالعصبيةلبعضهاالبعض،وتستخدمهاالحيواناتالمنويةعندالاندماجمعبويضة. ويُعرفالإخراجالخلويبأنهعمليةتنطويعلىانتقالمادةداخلالخليةإلىبيئةخارجية. وشاركباحثونفيالدراسةالمنشورة فيمجلة RoyalSociety:“هذاموضوعلميتماستكشافهجيدا،ويجبتوضيحالعلاقةبينهذهالأنسجة،ماقديساعدفيفهمالاختلالاتالتيتؤثرعلىالدماغوالخصية،وكذلكلتطويراستراتيجياتعلاجيةمحسّنة”. وأجرىالبحثعلماءمنالبرتغالوالمملكةالمتحدة،وشرعوافيعملهممنخلالمقارنةالأنسجةالمختلفة،والتيتشملالمخوالخصيةوالقلبوعنقالرحموالمشيمة. وكتبالفريقفيالدراسة:“منإجمالي14315و15687بروتيناتشكلالدماغالبشريوبروتينالخصية،علىالتوالي،هناك13442بروتيناشائعافيكلاالأنسجة”. وتشاركغالبيةالبروتيناتفيإفرازالخلاياوتطورالأنسجةوالتواصلالخلوي،وهوالأمرالذيلميفاجأالفريقبتعلمهالنظرإلىالوظائفالمتشابهةللنسيجين. ويتطلبالدماغوالخصيةكمياتكبيرةمنالطاقةللمهامالأساسية–التفكيروإنتاجعدةملايينمنالحيواناتالمنويةيوميا،وفقالتقارير“ساينسألرت”. وبسببهذا،فإنكلاالأنسجةعرضةللإجهادالتأكسديالذييمكنأنيؤديإلىتلفالخلاياوالأنسجة. ولمكافحةهذهالمشكلة،يمتلكالاثنانحاجزاوقائياخاصابه:حاجزدمويفيالدماغوحاجزدمويفيالخصية. وأوضحتإحدىالنتائجأنبعضالبروتيناتالشائعةتخضعللإخراجالخلويفيالدماغ. وعندمايحدثالإفرازالخلويفيالدماغ،تقومالخلايابتسليمالناقلاتالعصبيةبينبعضهاالبعض،وهذهعمليةأساسيةأثناءالإخصاب. ويؤديإخراجالخلاياإلىنموالخلاياالعصبية،مايساعدهاعلىإنماءأذرعمتفرعة،وبالنسبةللحيواناتالمنوية،تساعدالعمليةفيالاندماجمعالبويضة. وبالنظربشكلأعمقإلىالأنسجة،خلصالفريقإلىأنالخلاياالعصبيةفيالدماغوالحيواناتالمنويةفيالخصية،لهاخصائصمتشابهة. وعُثرعلىعدةأنواعمنالمستقبلات“العصبية”،مثلالغلوتاماتوغاماامينوبوتيريك(GABAA)ومستقبلاتالغلايسينوالنيكوتينأستيلكولين،فيالحيواناتالمنوية،وفقاللدراسة. وأضافت:“أيضافيالحيواناتالمنوية،تلعبالمستقبلات“العصبية”دوراحيويافيوظيفتهاالطبيعية،بمافيذلكتفاعلاتالحيواناتالمنوية،والسعةوالحركة”. وحددالفريقفيالنهاية5048بروتيناشائعافيالخلاياالعصبيةوالحيواناتالمنويةالبشرية. وخلصتالدراسة:“الخلاياالعصبيةوالحيواناتالمنويةالبشريةهيخلايامتميزةللغاية؛ومعذلك،فإنهاتتشاركفيالعديدمنالخصائصالجزيئية،وهناكعددكبيرمنالبروتيناتالمشتركةبينكلتاالخليتين،وخاصةتلكالتيتشاركفيعملياتإخراجالخلاياوإشاراتالخلية،وتطورالأنسجةوالعملياتالمرتبطةبالدماغ/الخلاياالعصبية.وأصبحفهمأوجهالتشابهوآثارهاموضوعاهتمامالمجتمعالعلمي.وفيالواقع،أبلغعنوجودارتباطبينالذكاءوبعضمعاييرجودةالسائلالمنوي،كماظهرتعلاقةواضحةبيناختلالوظائفالدماغالبشريوالخصية”. المصدر:ديليميل Original linkOriginal author: المرصد دولي
      37 مشاهدات
      0 تعليقات

    الحقوق

    © المرصد الليبية

    37 مشاهدات
    0 تعليقات

    روبوت جديد ينسخ مشاعر الإنسان


    ولكنباحثينمنكليةالهندسةوالعلومالتطبيقيةبجامعةكولومبياالأمريكيةـانتبهواإلىمسألةنفسية.تكمنفيتعابيرالوجهالتيهيإحدىأهمطرقالتواصلبينالبشر.وهذهالتعابيرتعكسالحالةالعاطفيةللشخصوقدرتهعلىالتعبيرعنالمشاعرفياللحظةالمناسبة.وهذهمهمةجدًاللتواصلبينالناس.وكماهومعروف،الروبوتاتالمستخدمةحالياتفتقدإلىهذهالخاصيةالمهمةللتواصل،مايخلقشعورابعدمالثقةلدىمستخدميها. وقداقتربمهندسونأمريكيونمنابتكارروبوتقادرعلىالتعبيرعنمشاعره،والأهممنذلكقادرعلىالتعبيرعنها“فيالوقتالمناسبوفيالمكانالمناسب”.وبدأوابالبنيةالفيزيائيةللروبوتالجديدالذيأطلقواعليهاسم EVA. وليسلهذاالروبوتجسممتكامل،بلهوعلىشكلتمثالنصفيبرأسمتحركةووجهأزرقمنالمطاط.يمكنللروبوتEVAمنإظهارستةتعابيرأساسية:الفرح،التعجب،الحزن،الغضب،الاشمئزاز،والخوف.ويؤكدالمبتكرونعلىأنهقادرعلىإظهارتعابيردقيقة،تساعدهفيذلكمجموعة“عضلاتالوجه”وتتكونمن42عضلة،تحاكيحركةعضلاتالوجهالحقيقيةعندالإنسان. وبعدأنحققالمهندسونهذاالهدف،جاءدورالذكاءالاصطناعي.وهناحققالمبتكرونإنجازينرئيسيين.فقدأنشأواآليةتعلمعميقة،يمكنهاقراءةمشاعرالأشخاصالمحيطينوإمكانية“عكسها”تماما.وقداستخدمالمهندسونفيتعليمEVAطريقةالتجربةوالخطأ،حيثكانالروبوتيتدربعلىالتعبيرالصحيحعنمشاعره،منخلالمتابعتهلحالةوجههبمساعدةالفيديو. وبهذهالطريقةتعلمالروبوتEVAأولاعلىالتحكمبمنظومةالعضلاتالميكانيكيةالمعقدة،ومنثمتحديدأيتعبيريجبأنيظهرعلىوجهه،استناداإلىتعابيروجوهالأشخاصالمحيطين. ويشيرالمبتكرون،إلىأنEVAلايزالتجربةبسيطةفيالمختبر.لذلكفإنالحديثعنالوعيالذاتيوالتعاطفمعالروبوتات،لايزالمبكراجدا.ولكنيمكنفيالمستقبلالقريباستخدامهذهالتكنولوجياكأساسللتصميم،حيثأنالمتعة تزدادعندالتعاملمعروبوتيبتسمرداعلىابتسامةالإنسان. المصدر:فيستي.رو RelatedPosts Original linkOriginal author: المرصد دولي
      38 مشاهدات
      0 تعليقات

    الحقوق

    © المرصد الليبية

    38 مشاهدات
    0 تعليقات

    Please publish modules in offcanvas position.