ملتقي العرب بالمملكة المتحدة - الميز

موقع المغتربين العرب

ماقبل الاحتلال التركي لليبيا

12311
في سنة 1510 ارسل فرديناند داراجونا ملك اسبانيا اسطولا بقيادة الكونت بيترو دي نافارا الذي رسا في ميناء طرابلس ليلا , فلم يفطن به أحد و استولى عليها في الحال بدون قتال . بيد أن سكانها نجحوا في الهرب تحت جنح الظلام و التجأوا الى تاجوراء.(من رواية ابن غلبون ). استولى الاسبان على طرابلس يوم الخميس 25 يوليه سنة 1510, وهو يوم عيد القديس يعقوب , وقد استشهد ستة الاف طرابلسي القيت جثثهم في مواجل الجامع او في البحر بينما احرق بعضها و أسر أكثر من عشرة الاف شخص وهناك رواية اخر تقول بأن اهالي طرابلس سلموا المدينة دون قتال للجيش الاسباني  , و بالرغم من أن الاسبان قد أقاموا تحصينات حول طرابلس فانه لم يُذكر أنهم قد ستولوا على تاجوراء . بيد أنهم قد قاموا ببعض الغزوات في ضواحي طرابلس و عادوا في سنة 1511 بغنائم كبيرة سلبوها من القبائل المجاورة . في سنة 1530 تخلى شارل الخامس عن جزيرتي...
الاستمرار بالقراءة
  750 مشاهدات
  0 تعليقات

ثوار ليبيا يتقدمون من الدفينة إلى مشارف زليطن

حرز مقاتلو المعارضة الليبية على جبهة شرقي طرابلس أمس تقدماً من الدفينة إلى مشارف مدينة زليطن التي تبعد نحو 20 كيلومتراً غرب مصراتة، لكن هجوماً مضاداً شرساً شنته القوات الموالية للعقيد معمر القذافي أوقف مكاسبهم بعد استيلائهم على بلدة سوق الثلاثاء بالمنطقة في وقت متأخر الأربعاء. كما استمرت محاولات الثوار لتعزيز تقدمهم في ميناء البريقة النفطي على الجبهة الشرقية، وأكد متحدثون باسم المعارضة أنه لم يبق إلا بعض المقاتلين من الكتائب الحكومية عالقين في منشآت استراتيجية، في وقت يبطئ فيه توغلهم داخل المدينة الاستراتيجية، وجود مئات الألغام المزروعة حول الموقع البتروكيمياوي والخنادق المليئة بسوائل ملتهبة. وذكر قائد ميداني من المعارضة اسمه أيمن وهو يراقب خط الجبهة، إن قوات المعارضة تقدمت من الدفنية بضواحي مصراتة إلى زليطن، حيث يعكف الثوار على حفر الخنادق وإقامة التحصينات في مواقعهم الجديدة. وذكر متحدث باسم المعارضة في زليطن على الطريق الساحلي الذي يبعد 160 كيلومتراً شرقي العاصمة، أن قوات موالية للقذافي تعززها دبابات، حاصرت مقاتلي المعارضة...
الاستمرار بالقراءة
  845 مشاهدات
  0 تعليقات

المفكرة

انتظر لحظة ، بينما نقدم التقويم