خرافات حول ثورة المختار

  يخرج على شاشات التلفزيون أو في تحليلات صحفية بعض الأخوة الإعلاميون من المحسوبين على حركة التحرر العربي والإسلامي بمقولات لا تمت للحقيقة بأي صلة . ويطرحون شبهات حول ثورة المختار والتطورات التي حدثت . بالطبع لا أتكلم عن أكاذيب إعلام القذافي . فهي كوميديا ولا تستحق أن يكلف احد نفسه بالرد عليه . وأنا متأكد أن أعلام القذافي موجه للقذافي نفسه  بحيث يقنعه أن الشعب معه وأن الحاصل هي أزمة وستزول قريبا على طريقة "كله تمام يا باشا" ولكن  يسوئني وأنا أرى هؤلاء المحللون والمفكرون المتنورون أو من كنا نعدهم كذلك وهم يرددون شبهات لا تقف أمام أي تحليل منطقي وسأتعرض هنا لبعض هذه الشبهات  التي انتشرت في بعض الوسائل الإعلامية . وهي تنشر إما على سبيل التشكيك في ثورة المختار آو لتبرير موقف القذافي وكتائبه آو للتعذر عن عدم الوقوف إلى جانب الثوار والخرافات كثيرة والتشكيك أكثر ولكن سأرد على أهم هذه الخرافات وأبين أنها ابعد ما تكون...
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
493 Hits
0 تعليقات

القذافي وأتباعة والسقوط في وهم الشعارت 2/2

بعد ان انتهيت من نشر (الحلقة الأولى) من هذه المقالة شاهدت فيديو سجله ضابط في كتائب القذافي وهو يحث اتباعه على ضرب مدينة نالوت بالصواريخ ويشجعهم ويحمسهم عقب ارسال كل صاروخ . وهذا الفيديو وقع بيد الثوار بعد هرب الضابط الى تونس في العملية الموفقة التي قام بها جيش التحرير الشعبي لأستعادة منفذ وازن الحدودي . الشاهد في الموضوع  . لاحظته يقول بما معناه اصلوهم وأسقطوا الصاوريخ على رؤوسهم . والقاتل والمقتول والضارب والمضروب هما ليبيون !!!!! . فريقان احدهما يقاتل من اجل حريته وكرامته ويرغب ان يكون له صوت مسموع . والثاني يقاتل من اجل شخص , من اجل قائد آمن به , وآمن ان من حق هذا القائد ان يبقى الرمز ويبقى هو المسيطر وعائلته على كل مفاصل البلد وثرواتها , حتى بعد مرور 42 سنه من الفشل ومن اختزال الأمة تحت عباءته . وهذا يؤكد ما ذهبت اليه في مقدمة المقال . أنهم امنوا بأيدلوجية فارغة وآمنوا...
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
498 Hits
0 تعليقات

القذافي وأتباعة والسقوط في وهم الشعارت 2/1

من يسقط في فخ الأيدلوجيات البراقة والشعارات الرنانة غالبا ما يبقى مدافعا عنها حتى ولو ثبت خطئها ويبحث عن تبريرات  لهذه الأخطاء . ويثبت التاريخ على مر العصور صحة هذه المقولة . فترى كفار قريش اعترفوا بعظمة الرسول صلى الله عليه وسلم وعظمة القران الكريم ولكن الكثير منهم استمر على كفره حتى فتح مكة . وكذلك المؤمنون بالنظرية الشيوعية التي اثبت التاريخ والأجتماع خطئها نجد ان المؤمنين بها استمروا بالدفاع عنها حتى سقوط الأتحاد السوفيتي . و نفس  الحالة عند متبعي البدع  واتباع الفرق الضالة و اتباع معمر القذافي يعانون من نفس المشكلة , تجدهم يهتفون له ليل نهار ويقدمون اسمه على وطنهم  واهم ظواهر وقوعهم في وهم الأيدلوجيات الكاذبة هي  ......   1. التغني بأنجازات القذافي لو نظرنا حقيقة انجازات القذافي في مجال البنى التحتية الليبية خلال ما يزيد عن اربعة عقود  لم نجد لمقولة الأنجازات الضخمة اللتي يهتفون بها أي مظاهر على أرض الواقع و اقول لهم "...
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
480 Hits
0 تعليقات

المفكرة

Wait a minute, while we are rendering the calendar