متميز

رؤية لبناء ليبيا المستقبل

دولة المواطنة رؤية لبناء ليبيا المستقبل  الانتقال من تركيبة دولة الإقطاعيات الى دولة المواطنة .  مبدأ الحكومة الصغيرة .  الحكومة المصغرة والبلديات الاتحادية .  الشرعية الدستورية مقدمة عامة: الوضع المؤسف الذي إنحدرت أليه ليبيا لا يخفي على أحد، وقد تبين وبما لا يدع مجالا للشك ان الأفكار والوسائل التقليدية التي يتم طرحها بصفة متكررة غير مؤهلة وغير قادرة على تدارك هذا الإنحدار المتسارع وعلى معالجة أسبابه وجذوره وعلى طرح رؤية عملية مقنعة قادرة على معالجة هذا الوضع وقابلة للتطبيق العملي، والبديهية المعروفة تقول أنه من المستحيل معالجة المشاكل بنفس الأفكار والأساليب التي كانت أصلا السبب في نشوء هذه المشاكل،  لقد برهنت الدلائل والتجارب المتكررة على أن السبب الرئيسي والأول في المشاكل والصراعات والإنقسامات والفوضى وحالة الإخفاق التي تعاني منها ليبيا هو الخلل الجوهري في التركيبة التنظيمية الحكومية والإدارية التي تجثم على أنفاس هذا البلد وتستحود على الموارد والأمكانيات والصلاحيات وتعاني في نفس الوقت من الفشل الفادح...
الاستمرار بالقراءة
قيم هذه المدونة:
34 مشاهدات
0 تعليقات
متميز

مبدأ الحكومة المصغرة والبلديات الاتحادية .

دعوة للنظر في انقاذ ليبيا من التقسيم و الجهوية والمركزية . دعوة لتأسيس قاعدة للعدالة و التنمية المحلية بالشراكة مع البلديات . اهمال منبع الفساد وهدم صرح المركزية . نتفق جميعاً على أن المركزية المقيتة ، التي يتشبث بها كل من يصل إلى السلطة في العاصمة طرابلس ، هي أحد أهم أسباب الصراع القائم في ليبيا ، لا بل إن العاصمة نفسها تكون سبباً لتقسيم الدولة بدلاً من كونها أهم رموز وحدتها ، والصراع على السلطة والنفوذ في العاصمة طمعاً في تقاسم المغانم ، وتعذر المساءلة وغياب الحقيقة ، والغنى والنفوذ لمن يملكون مقاليد الأمور فيها ، وهي " أي المركزية " من أوصلنا إلى أن تكون ليبيا من الدول العشر الأكثر فساداً في العالم طيلة العقود الماضية ، كما أنها السبب الحقيقي لاستمرار تدني البنية التحتية والخدمات وانعدام المبادرة والمنافسة ...  وباعتبار أن ما ورد بقانون نظام الإدارة المحلية رقم ( 59 ) لسنة 2012 م لم يحقق شيئاً...
الاستمرار بالقراءة
قيم هذه المدونة:
34 مشاهدات
0 تعليقات
متميز

الحكومة الصغيرة وتفعيل الحكم المحلي

الحكومة الصغيرة مبدأ "الحكومة الصغيرة" مصادر تمويل الحكومة في الدولة الحديثة والدور الجوهري لنظام الضرائب: مصدر الدخل الرئيسي و (غالبا) الوحيد للحكومات في النظام الإداري والإقتصادي الحديث هي ( الرسوم والضرائب ) التي تقوم الحكومة بتحصيلها في مقابل الخدمات التي تقوم الحكومة بتقديمها. هذه النقطة قد تبدو غير مهمة أو غير واضحة بالنسبة الى الكثيرين، ولكنها في الواقع تمثل أهمية جوهرية، وهي تمثل احد الأعمدة الأساسية التي يقوم عليها النظام الإداري والإقتصادي الحديث، حيث انه ووفقا لهذا الترتيب فأن الحكومة تنسحب بشكل كامل من ممارسة النشاط الإقتصادي ومن الهيمنة على الموارد الإقتصادية وتترك ممارسة النشاط الإقتصادي بالكامل لإصحابه الطبيعيون الذين هم المواطنين، ويصبح المصدر الوحيد للموارد بالنسبة للحكومة هو الرسوم والضرائب التي تقوم بتحصيلها في مقابل الخدمات التي تقوم بتقديمها، وكما هو معروف فأن نسبة وقيمة الرسوم والضرائب يرتبط بشكل مباشر بحجم النشاط الإقتصادي الحقيقي الذي يمارسه المواطنون، فأذا أرتفع معدل هذا النشاط فأن دخل الحكومة من الضرائب والرسوم يرتفع...
الاستمرار بالقراءة
قيم هذه المدونة:
32 مشاهدات
0 تعليقات
متميز

مفهوم دولة المواطنة الرؤية او الوسيلة

دولة المواطنة الانتقال من التركيبة الاقطاعية الي تركيبة دولة المواطنة  هل لها اساس علمي مبني على استقراء لاحصائيات دقيقة ويضع سقف زمني ومرحلي للانجاز ؟ ما هو الإقطاع ( Feudalism ) ؟ قد لا يوجد تعريف واحد محدد ، ولكن توجد صيغ متعددة تقود جميعا الى نفس التعريف تقريبا وهو أن الإقطاع تنظيم اقتصادي اجتماعي سياسي يقوم على غياب مفهوم الدولة والمواطنة وإنتشار صيغ وأساليب وأعراف تحكم العلاقات بين الناس تقوم على توفير إمتيازات لفئة محدودة من الأفراد على حساب باقي الناس ، دون ان تكون تلك الإمتيازات قائمة على أساس الجهد الحقيقي المبدول والمردود المتحقق بصفة حقيقية من ذلك المجهود في ظل توفر مستوى مناسب من الشفافية وتكافؤ الفرص بين الجميع. هذا التعريف ينطبق الى أقصى الحدود على ما يسمى بـ ( منظومة الحكم والإدارة ) الليبية ، أو بالأحرى الكومة الهلامية التي لا تزال تهيمن على هذا البلد وتتولى مهمة تسييره وإدارته ، والنتائج التي تحققها هذه الكومة...
الاستمرار بالقراءة
قيم هذه المدونة:
31 مشاهدات
0 تعليقات
متميز

الانتقال من دولة الاقطاعيات الي دولة المواطنة

دولة المواطنة رؤية لبناء ليبيا المستقبل  الانتقال من تركيبة دولة الإقطاعيات الى دولة المواطنة .  مبدأ الحكومة الصغيرة .  الحكومة المصغرة والبلديات الاتحادية .  الشرعية الدستورية مقدمة عامة: الوضع المؤسف الذي إنحدرت أليه ليبيا لا يخفي على أحد، وقد تبين وبما لا يدع مجالا للشك ان الأفكار والوسائل التقليدية التي يتم طرحها بصفة متكررة غير مؤهلة وغير قادرة على تدارك هذا الإنحدار المتسارع وعلى معالجة أسبابه وجذوره وعلى طرح رؤية عملية مقنعة قادرة على معالجة هذا الوضع وقابلة للتطبيق العملي، والبديهية المعروفة تقول أنه من المستحيل معالجة المشاكل بنفس الأفكار والأساليب التي كانت أصلا السبب في نشوء هذه المشاكل،  لقد برهنت الدلائل والتجارب المتكررة على أن السبب الرئيسي والأول في المشاكل والصراعات والإنقسامات والفوضى وحالة الإخفاق التي تعاني منها ليبيا هو الخلل الجوهري في التركيبة التنظيمية الحكومية والإدارية التي تجثم على أنفاس هذا البلد وتستحود على الموارد والأمكانيات والصلاحيات وتعاني في نفس الوقت من الفشل الفادح...
الاستمرار بالقراءة
قيم هذه المدونة:
27 مشاهدات
0 تعليقات

المفكرة

Wait a minute, while we are rendering the calendar